بالصور.. قصة مصورة للتوعية بمخاطر الإدمان

                                               ملامح وجه مكتئبة

رغم لحظة الانتشاء كتبت سارة درويش تحتل مصر المرتبة الـ 12 فى الدول الأكثر استخدامًا للحشيش، وفقًا لتقرير الأمم المتحدة السنوى لأوضاع المخدرات فى العالم، بينما تبلغ حجم تجارة المخدرات فى مصر والنفقات عليها قرابة الـ22 مليار جنيه سنويًا، وفقًا للتقرير نفسه، وذلك فى ظل إحباطات متعددة وظروف صعبة يعانيها الشباب مع ضعف فى المنظومة الأخلاقية بالمجتمع، تدفعهم إلى اللجوء للمخدرات ظنًا منهم أنها تساعدهم على تخطى الإحباط والشعور بالاكتئاب، مما يقود الكثيرين للوقوع فى فخ الإدمان، لذا فكر المصور الفوتوغرافى "محمد فؤاد" فى التوعية بهذه القضية من خلال قصة مصورة تحذر من النهاية المحتومة لطريق الإدمان

. ويقول "فؤاد" لـ"اليوم السابع"، "استلهمت الفكرة من جو الاكتئاب العام الذى يعانيه الشباب ويدفعهم إلى طريق المخدرات، ولكن بنسب متفاوتة، فأحببت أن أقول باختصار إلى هنا ستصل إذا انحرفت إلى طريق المخدرات، لأن الصورة أبلغ من كل كلام".

 ويضيف "تعمدت أن أجعل ملامح الشاب فى الصورة وتعابير وجهه قاتمة ومكتئبة رغم أنها لحظة انتشاء، لأوضح كم الاكتئاب الذى من الممكن أن تسببه المخدرات وأنها تمنح إحساسا وقتيا بالسعادة، ومع الوقت هذا الإحساس يتلاشى حتى وأنت تشربها".

 استخدم تقنيات التصوير لخدمة أجواء الاكتئاب والإظلام ملامح وجه مكتئبة رغم لحظة الانتشاء كل أنواع المخدرات تقود إلى الموت ملامح ألم واضحة على الوجه تختلف الطرق




استخدم تقنيات التصوير لخدمة أجواء الاكتئاب والإظلام


ملامح وجه مكتئبة رغم لحظة الانتشاء


كل أنواع المخدرات تقود إلى الموت





ملامح ألم واضحة على الوجه


تختلف الطرق وتكون النهاية واحدة


 وتكون النهاية واحدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حدائق بابل المعلقة

ما هي الارض التي لم تري الشمس الا مرة واحده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟