السد العالي

ساعدت مياه النيل على امكانية تاسيس اطول وانجح حضارة في العالم القديم ولقد كانت معرفة فن ري الاراضي وفهم اوقات فيضان النيل وجفافه عنصرا هاما في الحكم في الامة المصرية القديمة ومع ذلك فقد حدث اخيرا ان اصبحت السيطرة على مياه النيل حقيقة واقعة وذلك من خلال انشاء السدود التي تؤمن الاحتياطي من الماء للري والقوة الكهربائية ايضا وان اكبر سد بني على النيل واحد اعظم الخزانات في العالم هو السد العالي في أسوان ويحتوي جدار الخزان الذي تم انشاؤه في عام 1970 على 150 مليون متر مكعب من الماء ويغطي حوالي 644 كيلومترا من وادي النهر ومن الطبيعي ان تغطي هذه العملية مساحات من الارض كان يسكنها حوالي 90 الف نسمة الذين تم توزيعهم في اراض جديدة في مصر والسودان بينما بدأت عدة منظمات عالمية في ايجاد الطرق الكافية لانقاذ الابنية القديمة التي سوف تغطيها المياه في المشروع الجديد وكان اهم هذه المعابد التي ينبغي انقاذها معبد ابو سمبل وفي هذا المكان هدم معبد رمسيس الثاني والملكة نفرتيتي وحدثت مشكلة عظيمة وهي مشكلة نقل هذا المعبد من مكانه الى مكان اخر وقد اسهمت اليونيسكو مع عشرين دولة اخرى في هذا المشروع الضخم وقد استغرق هذا العمل عدة سنوات لاتمامه وفي هذه الاثناء قلعت المعابد من وجه الصخور ونقلت قطعة قطعة الى موقع يعلو 61 مترا عن موقعها السابق في اعلى الصخور هذا وان السد الجديد اعاد لاسوان اهميتها بطريقة جديدة فلم تعد اسوان المدينة التي تحتوي على حامية عسكرية كما كان الحال في ايام الرومان عندما كان هؤلاء يحتفظون بالفرق العسكرية على جزيرة الالفانتاين ولم تعد اسوان مركزا لجلب الجرانيت من المقالع لبناء المعابد المصرية بل اصبحت اسوان بسدها العالي المكان الذي يسيطر ويضبط تلك المياه الواهبة للحياة وجعلها تعمل لخير ومصلحة مصر باجمعها .














تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حدائق بابل المعلقة

ما هي الارض التي لم تري الشمس الا مرة واحده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تاريخ مصر الفرعونية